‫الرئيسية‬ أخبار لمجهوداته العلمية المتواصلة.. تكريم جديد للبروفيسور «رضوان ربيع» بالدارالبيضاء
أخبار - ‫‫‫‏‫أسبوعين مضت‬

لمجهوداته العلمية المتواصلة.. تكريم جديد للبروفيسور «رضوان ربيع» بالدارالبيضاء

الجديد نيوز

بحضور وزير الصحة خالد ايت الطالب ومستشار جلالة الملك أندري أزولاي، وعدد من الفعاليات العلمية والسياسية والاجتماعية كان اللقاء الذي احتضنته قاعة الندوات بمقر جهة الدارالبيضاء من أجل تكريم واحد من أبناء هذا الوطن الذي مافتئ يسدي خدمات جليلة، سواء في البحث العلمي المتخصص، وكذا في تكوين الطلبة الأطباء.. إنه البروفيسور الألمعي، والطبيب المتفاني في خدمة مرضاه والسهر على التشخيص الجيد والدقيق لحالات من يعانون من أمراض المسالك البولية «رضوان ربيع».

حفل التكريم الذي أشرفت عليه «مؤسسة البحث، والتنمية والابتكار في العلوم والهندسة»، كان مناسبة لذكر مناقب هذا البروفيسور الذي كرس حياته خدمة لمجال تخصصه، والتعاون مع مختلف المؤسسات والهيئات وكذا الجمعيات التي تعنى بمجال العلم والابتكار.

وكانت «مؤسسة البحث والتطوير والابتكار في العلوم والهندسة» كرمت الدكتور رضوان ربيع ، الأستاذ بجامعة محمد السادس لعلوم الصحة، تقديرا لأبحاثه التي توجها باختراع جهاز يسمح بالتتبع الدقيق للمرضى الذين يعانون من تضخم البروستاتا الحميد، وتقديم العلاجات المناسبة حسب كل حالة.

وخلال اللقاء التكريمي الجديد تم تنظيم حفل في مقر مجلس جهة الدار البيضاء/سطات، بحضور رئيس مؤسسة البحث والتطوير والابتكار في العلوم والهندسة «أندري أزولاي».

وكان البروفسور «رضوان ربيع» ، وهو الأستاذ في جراحة المسالك البولية/ التعليم العالي، قاد دراسات أدت إلى هذا الاختراع، صرح بخصوصه أن الأمر يتعلق بجهاز «يقوم بحساب معدل تدفق البول بالنسبة للمرضى الذين يعانون من البروستات»، والذي يساعد الطبيب المعالج على اتخاذ قرار إعطاء العلاج أو إجراء العملية.

البروفسور «رضوان ربيع»، الذي يرأس وهو «الجمعية المغربية لجراحة المسالك البولية بالمنظار»، أبرز في تصريح سابق لوكالة المغرب العربي للأنباء أن «أحد أهم مزايا هذا الاختراع، تكمن في أنه يسمح بأرشفة بيانات كل مريض»، وأنه يمكن على المدى الطويل ، “تصغيره” ثم تعميمه على المستشفيات والعيادات الطبية.

من جهة أخرى، أكد الدكتور ربيع، أن هذا التكريم، يعد “اعترافا” بالجهود المبذولة في مجال العلوم والطب.

ولأن هذا البروفيسور يؤمن بالعمل التشاركي فقد سبق أن قال إنه “هنا يكمن الهدف من العمل بشكل شمولي” ، موضحا بهذا الخصوص، أهمية ربط مجالات الطب الحيوي والهندسة والذكاء الاصطناعي بالمجال الطبي، من أجل التمكن من «صنع وتحسين وتطوير الأجهزة الموجودة، بما من شأنه أن يصبغ عليها بصمة مغربية، ويجعلها أكثر بساطة، وذات تكلفة أقل وفائدة أكبر».

التعليقات على لمجهوداته العلمية المتواصلة.. تكريم جديد للبروفيسور «رضوان ربيع» بالدارالبيضاء مغلقة

‫شاهد أيضًا‬

منتدى أعمال يسلط الضوء على إمكانات التسريع الصناعي بإقليم الجديدة

تحتضن مدينة الجديدة، يوم 03 يوليوز  المقبل، منتدى ألأعمال “الجرف الصناعي الأول”…