‫الرئيسية‬ أخبار رياضة على بعد أشهر من أولمبياد باريس .. لقاء ودي في “البريكينغ” بين المغرب وفرنسا
رياضة - 18 أبريل 2024

على بعد أشهر من أولمبياد باريس .. لقاء ودي في “البريكينغ” بين المغرب وفرنسا

الجديد نيوز: متابعة

جرى ، أمس الأربعاء بمسرح محمد الخامس بالرباط، تنظيم لقاء ودي في “البريكينغ” بين المغرب وفرنسا، على بعد 100 يوم من انطلاق الألعاب الأولمبية باريس 2024، التي تعرف إدراج هذا التخصص لأول مرة في تاريخها.

وشكل هذا الحدث، الذي نظمه المعهد الفرنسي بالمغرب والجامعة الملكية المغربية للرياضات الوثيرية والرشاقة البدنية والهيب هوب والأساليب المماثلة والجامعة الفرنسية للرقص، مناسبة للاحتفال بالصداقة الرياضية بين فرنسا والمغرب حول “البريكينغ” بمشاركة 12 (بي-غيرل) و(بي-بوي) يمارسون هذا التخصص، يوجد بينهم رياضيون مؤهلون للألعاب الأولمبية.

ومثل المغرب في هذا اللقاء فاطمة الزهراء الماموني المعروفة أيضا باسم (بي غيرل الماموني) وبلال ملاخ المعروف بـ (بي بوي بيلي)، اللذين ضمنا تأهلهما للألعاب الأولمبية باريس 2024، إلى جانب أبطال آخرين ينضوون تحت لواء الجامعة الملكية المغربية للرياضات الوثيرية والرشاقة البدنية والهيب هوب والأساليب المماثلة.

وقالت رئيسة الجامعة الملكية المغربية للرياضات الوثيرية والرشاقة البدنية والهيب هوب والأساليب المماثلة “سلمى بناني” في تصريح لوكالة المغرب العربي للأنباء، بهذه المناسبة، إن “هذا الحدث يحتفي بـ 100 يوم على انطلاق الألعاب الأولمبية باريس 2024 عبر مباراة في البريكينغ تجمع بين ستة أبطال مغاربة ضد نظرائهم الفرنسيين « حيث الفائز فيها هو الصداقة التاريخية بين المغرب وفرنسا”.

وفي ما يتعلق بمشاركة الفريق الوطني في الألعاب الأولمبية أكدت بناني أن الأبطال المغاربة يستعدون منذ سنة من أجل تحقيق نتيجة إيجابية في الألعاب.

من جانبه، سلط السفير الفرنسي للرياضة، صامويل دوكروكي، في تصريح صحافي، الضوء على الروابط المتميزة بين المغرب وفرنسا في مختلف المجالات بما فيها الرياضة، مضيفا أن الحضور في الرباط قبل 100 يوم من الألعاب الأولمبية باريس 2024 «رسالة ذات رمزية خاصة». وأشار دوكروكي إلى أن البريكينغ سيكون تخصصا لا محيد عنه في الألعاب الأولمبية.

وتندرج هذه المباراة الودية في البريكينغ أيضا في إطار الموسم الثقافي للمعهد الفرنسي بالمغرب تحت عنوان «الفن والرياضة: الجسد عند الحركة» والمصنف ضمن الأولمبياد الثقافي من طرف باريس 2024.
ومن أجل الاحتفال بهذا الموعد الرياضي عالي المستوى، نظم المعهد الفرنسي بالمغرب بتعاون مع الجامعة الملكية المغربية للرياضات الوثيرية والرشاقة البدنية والهيب هوب والأساليب المماثلة والجامعة الفرنسية للرقص، مائدة مستديرة حول البريكينغ وتفاصيل الاستعداد للألعاب الأولمبية، بشراكة مع مؤسسة هبة، كما جرى تنظيم ندوة قدم خلالها تقديم العرض الأولي لنشيد البريكينغ الأولمبي المغربي بعنوان « جيناكم » الذي أنجزته المجموعة الغنائية المغربية « أش كاين – H-Kayne ».
كما تم، يوم الثلاثاء الماضي التوقيع على اتفاقية شراكة وتعاون بين الجامعة الملكية المغربية للرياضات الوثيرية والرشاقة البدنية والهيب هوب والأساليب المماثلة والجامعة الفرنسية للرقص، بهدف تعزيز التعاون في رياضة « البريكينغ ».

التعليقات على على بعد أشهر من أولمبياد باريس .. لقاء ودي في “البريكينغ” بين المغرب وفرنسا مغلقة

‫شاهد أيضًا‬

مجلس الحكومة يصادق على مقترحات تعيين في مناصب عليا

صادق مجلس الحكومة، يوم الخميس 23 ماي، على مقترحات تعيين في مناصب عليا طبقا لأحكام الفصل 92…