‫الرئيسية‬ أخبار قضية المنشط الإذاعي «مومو».. إدراج الملف في المداولة
أخبار - 4 أبريل 2024

قضية المنشط الإذاعي «مومو».. إدراج الملف في المداولة

الجديد نيوز: متابعة

قررت المحكمة الابتدائية الزجرية بالدار البيضاء، اليوم الخميس،  حجز ملف المنشط الإذاعي “محمد بوصفيحة” المعروف بلقب «مومو» للمداولة للنطق بالحكم بعد المرافعات التي أدلى بها دفاع المتهم، على خلفية قضية تتعلق ب «اختلاق جريمة سرقة وهمية»، حيث ينتظر سيكون الحكم الثلاثاء المقبل.

وحضر «مومو »، المتابع في حالة سراح مؤقت مقابل كفالة قدرها 100 ألف درهم، رفقة محاميه.

ونفى المتهم عند الاستماع إليه من طرف رئيس الجلسة أية علاقة له مع المتهمين الآخرين في قضيته، والمتابعين في حالة اعتقال، وعن تسليمه هاتفا جديدا، قال إن المتهم، الذي دبر القصة، لم يكن يمكنه أن يعرف بأننا سنمننحه هاتفا، نظير الذي فقده خلال إجرائه مكالمة هاتفية مع برنامج الذي ينشطه «مومو».

وأضاف أن المتهم الرئيسي «يبدو من خلال حديثه أمام المحكمة وكأنه يعرفني ويعرف أنه غيبقى فيا وغا نعطيه الهاتف ».
وعند سؤال القاضي له مجددا « ما إذا كان المتهم الرئيسي يعرفه»، فأجابه بالنفي، مضيفا أنه « يمكن كا يسمع ليا بزاف وعرفني غايبقى فيا ».

وصرح المتهم أنه حينما سأله في الإذاعة، اكتشف أن «المتهم الرئيسي مدبر هذه الفكرة» كان يتصل لمرات عديدة بإذاعة «هيت راديو»، وأوضح المنشط الإذاعي، أن الإذاعة منعت رقم أمين من الاتصال، فبحسبه يمنع مشاركة أي شخص لمدة 6 أشهر فاز بمبلغ 2000 درهم في إحدى مسابقاتها، وذلك بغية فسح المجال أمام المستمعين الآخرين للمشاركة.

وشدد على أنه لا يعرف المتهمين، ونفى إن كان اتصل بهما أو بأحدهما، وقال «ما كنعرفش شكون كيكون معايا عبر الأثير، فهم في البداية يتصلون بقسم المكلف باستقبال المكالمات، وهذا الأخير يحيلهم علي». ولفت إلى أن الجوائز تتكلف بها سيدة تشتغل بالإذاعة هي من تمنح الفائزين بعد التحقق من هوياتهم.

وعما إذا كان اختلق هذه القصة من أجل الرفع من المشاهدات، نفى مومو بشدة، موضحا أن « هدف برنامجه من خلال هذه المسابقات ليس البحث عن البوز، بل تقديم الشكر على وفاء المستمعين».

وصرح مومو قائلا:« لا نبحث عن رفع المشاهدات، وهدفنا إحداث برنامج ترفيهي يرفه على الناس»، مشيرا إلى أنه «ليس في حاجة إلى الرفع من نسب المشاهدة»، مصرحا أن «إحدى حلقات برنامجه حققت نسب مشاهدة عالية مقارنة مع هذا البرنامج»

والتمست هيئة دفاع مومو البراءة لها؛ حيث اعتبر المحامي «يوسف الشهبي»، أن «مؤازره ضحية وكان عليه أن يكون طرفا مدنيا».

وشدد على أنه من الناحية التقنية أو العلمية ولا مضامين المحاضر أو تصريحات باقي المتهمين يتضح أن « مومو » لا علاقة له بكل ما جرى.

التعليقات على قضية المنشط الإذاعي «مومو».. إدراج الملف في المداولة مغلقة

‫شاهد أيضًا‬

الدار البيضاء .. إجهاض عملية تهريب وترويج شحنة مهمة من المؤثرات العقلية

تمكنت عناصر فرقة مكافحة العصابات التابعة للمصلحة الولائية للشرطة القضائية بمدينة الدار الب…