‫الرئيسية‬ أخبار رياضة بعد انتكاسة “الكان”.. الجامعة تجدد الثقة في الركراكي
رياضة - 5 فبراير 2024

بعد انتكاسة “الكان”.. الجامعة تجدد الثقة في الركراكي

الجديد نيوز: متابعة

أعلنت الجامعة الملكية المغربية لكرة القدم، اليوم الاثنين (5 فبراير)، عن تجديد ثقتها في الناخب الوطني وليد الركراكي، بعد الإقصاء المخيب للآمال من كأس أمم إفريقيا المقامة حاليا في الكوت ديفوار إلى غاية الـ11 من فبراير الجاري.

وجاء في بلاغ للجامعة، أن فوزي لقجع، رئيس الجامعة رئيس لجنة المنتخبات، عقد عدة اجتماعات تقييمية، بخصوص مشاركة المنتخب الوطني في نهائيات كأس إفريقيا للأمم المقامة حاليا في كوت ديفوار مع الناخب الوطني وليد الركراكي.

واستعرض الاجتماع، حسب بلاغ للجامعة، “مراحل الاستعداد لهذه المنافسة وما صاحبها من نتائج والتي توقفت عند دور ثمن النهائي وهو ما ولد لدى جميع مكونات كرة القدم المغربية شعورا بالاسف والحسرة”.

كما تم الوقوف، حسب البلاغ، على مكامن الخلل التي كانت حاضرة في هذه المنافسة خاصة في المباراة الاخيرة امام منتخب جنوب افريقيا.

ومن جهته، أكد فوزي لقجع، على ضرورة الاستمرار في العمل وبذل قصارى الجهود لإعطاء المنتخب وكرة القدم المكانة التي تستحقها من أجل إسعاد الجماهير المغربية في المنافسات القادمة في مقدمتها تصفيات كاس العالم 2026 والاستعداد لنهائيات كاس افريقيا للأمم التي ستستضيفها بلادنا في صيف السنة المقبلة تجسيدا للرعاية السامية التي يوليها صاحب الجلالة الملك محمد لسادس نصر الله لكرة القدم الوطنية”.

وأكد البلاغ أن الجامعة جددت الثقة في وليد الركراكي لقيادة المرحلة المقبلة، مانحة إياه كل وسائل الدعم والمؤازرة من أجل تحقيق المكانة التي تستحقها كرة القدم الوطنية بصفة عامة والمنتخب الوطني بصفة خاصة.

كما توجهت الجامعة بالشكر إلى الجماهير المغربية الوفية للمنتخب الوطني داخل الوطن وخارجه على الروح الوطنية والتضحية الكبيرة التي تحلو بها خاصة الجماهير التي تحملت عناء السفر الى كوت ديفوار، داعية اياهم الى مزيد من الالتفاف والتشجيع للمنتخب الوطني لرفع تحدي كاس افريقيا 2025، وباقي الاستحقاقات القادمة.

التعليقات على بعد انتكاسة “الكان”.. الجامعة تجدد الثقة في الركراكي مغلقة

‫شاهد أيضًا‬

الاتحاد الدولي لكرة القدم يعين حكمتين مغربيتين لقيادة مباراة إسبانيا – اليابان

عينت لجنة التحكيم بالاتحاد الدولي لكرة القدم، ضمن الألعاب الأولمبية بباريس، حكمتين مغربيتي…