‫الرئيسية‬ أخبار الطبقة العاملة المغربية بقيادة الاتحاد المغربي للشغل تخلد الذكرى 71 لملحمة 8 دجنبر
أخبار - 6 ديسمبر 2023

الطبقة العاملة المغربية بقيادة الاتحاد المغربي للشغل تخلد الذكرى 71 لملحمة 8 دجنبر

في 8 دجنبر 1952، جســــــدت الطبقة العاملة المغربية ملحمــــــــــة بطوليـــــــة في مواجهـــــــة الاستعمـــــــار الغاشم حين استجابت بكثــــــــــافة وتلقائية لنداء قيـــــادة الحركــــــــة النقابيــــــــة التي شكلت النـــــــواة الأولى لتـــــــأسيس الاتحـــــــاد المغــــــــربي للشغـــــــــل، بانخراطها العارم في الاضراب العام بمدينة الدار البيضاء، معلنة فصلا حاسما في المقاومة والتحدي والتصعيد من أجل تحرير واستقلال المغرب وبلدان المغرب العربي، وصادحة منددة باغتيال الزعيم النقابي التونسي فرحات حشاد على يد الاستعمار الفرنسي يوم 5 دجنبر 1952.
إن احياء وتخليد ملحمة 8 دجنبر 1952 هو مناسبة متجددة، تترحم إثرها الطبقة العاملة المغربية بقيادة الاتحـــــــاد المغــــــــربي للشغـــــــــل على الأرواح الطاهرة لشهداء هذه الانتفاضة الخالدة، وتستحضر من خلالها المؤامرات الآثمة والدنيئة التي حاكتها القوات الاستعمارية المستبدة، في مواجهة وقمع الجماهير العمالية المغربية، حيث استشهد مئات العمال برصاص المستعـــــمر الغــــاشم واعـــــتقل وعـــــذب عـــــدد كبير من القـــــياديين النـــقابيين وعــــــلى رأســـــــهم الأخ المرحوم، المحــــــجوب بن الصديق المؤســــــس والأمـــــــين العـــــــام الســــــابق للاتــــــــــحــــــاد المــــــغـــــربي للشــــــــــغل.

هذا، وتظل الملحمة البطولية للثامن دجنبر 1952، ملهمة لمناضلي الاتحاد المغربي للشغل، بما تجسده من أصالة الحركة النقابية المغربية وصلابتها في الدفاع عن استقلال المغرب ووحدته الترابية، وبما تجسده أيضا من إيمان بوحدة المصير والأهداف مع شعوب المغرب العربي في الديمقراطية والتقدم الاجتماعي والاندماج الوحدوي، كما أنها تُعتبر إرثا تاريخيا مشروعا للطبقة العاملة المغربية، وفي طليعتها الاتحـــــــاد المغــــــــربي للشغـــــــــل، كجزء هام من حركة التحرير الوطنية والذي يستمر بنفس الوفاء في الدفاع والترافع عن وحدتنا الترابية وعن صحرائنا المغربية.

وإذا كانت أحداث 8 دجنبر 1952 قد سجلت بمداد الفخر للطبقة العاملة المغربية دورها الريادي في الكفاح الوطني ، فهي اليوم، وفي غمرة تخليدها لهذه الذكرى المجيدة، تواصل مساندتها، بقيادة الاتحـــــــاد المغــــــــربي للشغـــــــــل، لكفاح الشعب الفلسطيني الباسل في مواجهة الهجوم الوحشي الذي تشنه الآلة العسكرية الصهيونية بارتكابها لحرب الإبادة في حق آلاف المدنيين الفلسطينيين العزل، غالبيتهم من الأطفال والنساء، كما تجدد إدانتها الشديدة لهذا العدوان الوحشي الغاشم ومطالبتها المجتمع الدولي بالتدخل لوقف حرب الإبادة الممنهجة التي يمارسها الكيان الصهيوني كما تجدد تجندها الدائم من أجل تحرير كل الأراضي المغتصبة وإقامة الدولة الفلسطينية الحرة وعاصمتها القدس.

إن الطبقة العاملة المغربية بقيادة الاتحـــــــاد المغــــــــربي للشغـــــــــل، التي دأبت على تخليد هذه الذكرى بما يليق بها من إجلال، لتجدد دعوة الحكومات المغاربية إلى استلهام وشائح الوحدة والتضامن والإخاء التي تصدح بها أحداث 8 دجنبر 1952، بتجاوز الخلافات والصراعات الهامشية المفتعلة والعمل على بناء تكتل مغاربي يخدم مصالح شعوب المنطقة.

ووفاء لهذه الذكرى المجيدة للانتفاضة العمالية والشعبية للثامن دجنبر 1952، وعرفانا منه للتضحيات الجسام للشهداء ومؤسسي الحركة النقابية في معركة التحرير الوطنية، فإن الاتحـــــــاد المغــــــــربي للشغـــــــــل ينظم بمتحف الاتحاد، بـــــدار الاتحـــــاد –المــــدينـــــة القــــديـــمـــة- الــــدار البيضاء، يوم 8 دجنبر 2023، تظاهرة نقابية ترسيخا لذاكرة هذه الذكرى الغالية واستحضارا لحمولتها التاريخية وتجديدا لتضامن الطبقة العاملة المغربية مع عمال وشعب فلسطين الأبية.

التعليقات على الطبقة العاملة المغربية بقيادة الاتحاد المغربي للشغل تخلد الذكرى 71 لملحمة 8 دجنبر مغلقة

‫شاهد أيضًا‬

“كيف تكوين”.. مشروع لتكوين أطباء وصيادلة في استعمالات القنب الهندي تم توقيع اتفاقياته

لأن التفكير في التوظيف الطبي واستغلال فوائد القنب الهندي بطريقة تعود بالنفع، بدل استهلاكها…