‫الرئيسية‬ أخبار ركن العدالة الغلوسي: المحامون ليسوا قناة لتمرير قرارات أحادية
ركن العدالة - ‫‫‫‏‫4 أسابيع مضت‬

الغلوسي: المحامون ليسوا قناة لتمرير قرارات أحادية

ظل المحامون المغاربة، ولازالوا كذلك، حاملين لرسالة الدفاع عن الحقوق والحريات، وسجل التاريخ بمداد من الفخر والإعتزاز أن المحامين وعلى .مدار عقود من الزمن شكلوا صمام أمان ضد كل الإنتهاكات والتجاوزات الماسة بحقوق الإنسان، ومنهم من أدى ضريبة ذلك من حريته وقوته اليومي

والمحامون اليوم إذ يحتجون على طول خارطة الوطن ضد مصادرة رأيهم والمس بإستقلالية مهنة المحاماة، إنما يفعلون ذلك من باب واجبهم وأداء رسالتهم السامية.. فالمحاماة مهنة شامخة ومستقلة يرفض رجالها ونساؤها تنفيد أية تعليمات من أية جهةٍ كانت..

فهي عصية على التطويع وخاسر من يتشبث ببعض الأوهام لزعزعة صفوف الدفاع الذي شكل ولازال يشكل صخرة تتحطم عندها كل المناورات ومحاولة شق الصفوف بشحن طابور يمتهن الإشاعات والإتهامات.

المحامون يعتبرون أن القرار الثلاثي المشوؤم الرامي إلى تقييد حق الولوج المستنير للعدالة بفرض جواز التلقيح يشكل تناقضا مع الدستور والقانون والمواثيق الدولية ذات الصلة بحقوق الإنسان، في الوقت الذي يلج الجميع المتاجر والمحلات التجارية الكبرى والمطاعم وغيرها دون أي قيد.

إن القرار يجسد في جوهره إنصياعا للسلطة التنفيذية في الوقت الذي يجب فيه أن تظل السلطة القضائية الملجأ والملاذ لمخاصمة كل قرار إداري ذي طبيعة تنفيذية .. إن القرار يشكل مسا بحقوق الدفاع  وبضمانات المحاكمة العادلة.

والمحامون حينما يحتجون ضد تقييد الولوج إلى العدالة كحق مقدس وسام، فهم ليسوا ضد التدابير الرامية إلى مواجهة وباء كورونا.. فهم أول من تحمس وتعبأ وساهم ماديا ومعنويا في خوض المعركة ضد الوباء اللعين، ومنهم من نال منه وهو في ريعان شبابه .. ولا هم ضد القانون لأنهم لا يدافعون عن أنفسهم أو أنهم يبحثون عن مكاسب فئوية ضيقة,, فاحتجاجهم هو دفاع عن المجتمع بكل شرائحه وفئاته، هو تجسيد حي لحق المجتمع في العدالة ، والتي لن تتأتى إلا بضمان حق الجميع في الولوج إلى مرفق القضاء دون أية قيود.. هو دفاع عن إستقلالية القضاء والدفاع عن كل التجاذبات والمصالح الضيقة..

المحامون ليسوا قناة لتمرير قرارات أحادية فهم شريك أساسي في صنع العدالة ولذلك يتعين إشراكهم فعليا في أي قرار يهم مرفق العدالة..  المحامون يقدرون مصلحة الوطن وواعون بخطورة كورونا وتداعياتها التي امتدت إليهم دون أن يلتفت إليهم أحد، لكنهم ضد الحجر على رأيهم والمس بإستقلاليتهم ونبل رسالة المحاماة، وهم منفتحون دوما على الحوار البناء والمسوؤل لتقعيد شراكة حقيقية تؤسس لغد أفضل…

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

‫شاهد أيضًا‬

الناخب الوطني يعلن عن تغييرات ضد الغابون، والهدف لتحقيق الفوز

الجديد نيوز: متابعة  قال مدرب المنتخب الوطني المغربي وحيد خليلودزيتش اليوم الإثنين في ياون…